قررت الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره “عدل”، إطلاق موقعها مجددا الثلاثاء، ليتمكن مكتتبو سنة 2013 من اختيار المواقع، بعدما تم تأجيل العملية عدة مرات، وذلك لفائدة 7 ولايات فقط، على أن يكون لسكان العاصمة والولايات الكبرى إمكانية اختيار المواقع “مطلع شهر جويلية” القادم.
وأكدت مصادر من خلية الاتصال بوزارة السكن والعمران والمدينة، أنه تقرر تمكين مكتتبي سنة 2013 من اختيار مواقعهم بداية من اليوم الثلاثاء، وذلك في 7 ولايات كما كان مقررا في وقت سابق. وأرجعت المصادر سبب التأخر في إطلاق العملية إلى الوسائل اللوجستية التي لم تتوفر في الموعد المحدد سابقا، وهو الأمر نفسه الذي سيؤخر عملية اختيار المواقع بالنسبة لمكتتبي 2013 أو ما يسمى “عدل 02”.
وتضيف المصادر أن العملية لم تمس 48 ولاية، بل تم إسقاط 41 ولاية وذلك إلى إشعار آخر، على أن تمس العملية التي ستنطلق اليوم الثلاثاء 7 ولايات هي بشار المعنية بـ1500 مسكن، الأغواط 100 مسكن، الجلفة 700 سكن، ولاية خنشلة 1500 مسكن، وعين تموشنت 1500، وذلك عبر الموقع الإلكتروني الخاص بوكالة عدل لتحسين السكن وتطويره، وفقا للجدول الزمني الذي حددته وزارة السكن والعمران والمدينة، لتتم دراسة وضعية كل مكتتب حسب رغبته التي يتم إدراجها في استمارة الرغبات. وأوضح المصدر نفسه، أنه يتعين على مكتتبي البرنامج السكني عدل 2 لسنة 2013، تسجيل الدخول للموقع المخصص لاختيار مواقع السكنات، بنفس كلمة السر السابقة على الرابط www.aadl.com.dz، ثم الدخول إلى استمارة تحديد الرغبات “choix du site” وملء جميع الخانات بـ«عناية تامة”، وضرورة التأكد من دقة المعلومات التي يتم إدخالها في بطاقة الرغبات الخاصة باختيار موقع السكن. مع العلم أن هذه العملية ستكون مرفقة بدفع الشطر الثاني المتمثل في 5 بالمائة من قيمة السكن. ومباشرة بعد الانتهاء من استقبال رغبات جميع المكتتبين، تنطلق دراسة الرغبات على مستوى الوكالة، ليتم في النهاية إعلام المكتتبين بمواقع سكناتهم، وتحديد موعد للمكتتبين لتسديد الشطر الثالث، تليها عملية تسليم الوثيقة التي سيتعرفون بموجبها على مواقع السكنات الخاصة بهم. أما مكتتبو الجزائر العاصمة وباقي الولايات الأخرى، ولـ«تفادي الخلط”، تقرر تأجيل العملية إلى غاية شهر جويلية القادم، أي بعد الانتهاء من مكتتبي عدل01 لسنتي 2001 و2002. وأرجعت مصادر “البلاد” هذا التأجيل إلى الوسائل اللوجستية التي تتطلبها العملية، بالنظر للعدد الهائل من المكتتبين، على أن تكون العملية بالمنهجية نفسها والطريقة نفسها “وكل الوسائل محضرة لاختيار المواقع ودفع الشطر الثاني”. حيث أبلغ المشرفون على العملية وزارة السكن بعدم استكمال الإجراءات التقنية الخاصة بتزويد الموقع بأسماء وأرقام المكتتبين، وهو ما قد يتسبب في تسجيل ضغوط وعراقيل من شأنها التشويش على الموقع خلال انطلاق عملية التسجيل، مؤكدة أن هذه الأمور التقنية أجبرت الوزارة على اتخاذ قرار تأجيل العملية إلى موعد جويلية ليتمكن من خلاله المشرفون عليه من تدارك أي مشكل، مطمئنة بأن عملية الـجيل ستكون في صالح المكتتبين، حيث ستتم إعادة فتح الموقع بشكل رسمي بمضمون تكنولوجي يمكن من استيعاب عدد الزوار والمسجلين.
تقرير 14/03/2016
أجلت وزارة السكن والعمران والمدينة، عملية اختيار مواقع السكنات بالنسبة لمكتتبي 2013، ومن المنتظر أن يتم إعادة فتح موقع الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره مع بداية الأسبوع القادم لاختيار المواقع، بعد أن أجلت لثالث مرة،
وهو الأمر الذي أدخل المكتتبين في حالة ترقب كبيرة. وطمأنت مصادر من وزارة السكن والعمران والمدينة، مكتتبي عدل 2013، أن عملية اختيار مواقع السكنات قد تنطلق مع بداية الأسبوع القادم، بعد أن أجلت العملية لثلاث مرات،حيث سبق وأن تم الإعلان عن موعد 10 نوفمبر من طرف المدير العام لوكالة عدل، طارق بلعريبي، ليعلن وزير السكن بعدها عن تاريخ 11 مارس وهو الأمر الذي لم يتحقق، لتعمل الوزارة مرة أخرى على طمأنة المكتتبين بأن هذا التأخر لن يؤثر على عملية الاكتتاب وعلى وتيرة تقدم الأشغال عبر الورشات، مرجعين هذا التأخر إلى رغبة مصالح الوزارة في السماح لأكبر عدد من المكتتبين باختيار المواقع، من خلال إدراج معطياتهم ضمن المنصة الالكترونية، بالإضافة لإدراج المواقع التي بلغت نسبة تقدمها 70 بالمائة حتى يتمكن المكتتبون من اختيارها.
تأخر إطلاق موقع وكالة “عدل” لاختيار مكتتبي 2013 مواقع سكناتهم، أدخل قرابة 400 ألف مكتتب حالة من الترقب، خاصة بعدما أعلن الوزير تبون في وقت سابق عن إسقاط 41 ولاية من قائمة المعنيين باختيار المواقع، وحصرها فقط على 07 ولايات، وهي التي لم تحظ بمشاريع لـ”عدل” 2001 و2002، وهي كل من بشار، الأغواط، الجلفة، سطيف، قسنطينة، عين تموشنت، وخنشلة.
تقرير 13/03/2016
تاريخ 15 مارس 2016 هو موعد انتقاء مكتتبي عدل لمواقع سكناتهم بصيغة » البيع – الايجاري « ، حيث ستنشر الوكالة الوطنية لترقية السكن وتطويره ، عبر موقعها الالكتروني بطاقات الرغبات للمكتتبين الذين سيتمكنون من اختيار مواقع السكن.
الوزير عبد المجيد تبون أكد مؤخراً على هامش زيارة قادته إلى « جامع الجزائر » أنه سيكون بإمكان هؤلاء المستفيدين المعنيين معرفة مواقع سكناتهم حيث سيسمح لهم بانتقاء المواقع التي ستنجز عليها هذه السكنات، بينما سيتاح الفرصة أمام من وصلت نسبة الإنجاز في سكناتهم فرصة معرفة العمارة والطابق الذي شيدت فيه السكنات التي سيحصلون عليها مستقبلا.
وستستمر عملية دراسات الرغبات حتى نهاية السنة الجارية أي قرابة الاربعة أشهر ، دراسة تعتمد في عملية الفحص والغربلة على معايير موضوعية محضة بناء على جملة من المعطيات ، على غرار موقع السكن الحالي الذي يقيم به المستفيد ، وكذا مقر العمل ورغبة المستفيد و الملفت أن مكتتبي عدل -1- ستكون لهم الاولوية .
و بعد انتهاء عملية دراسة الرغبات سيتم الشروع في التحويل الى المواقع السكنية ،حيث أكد قبل أيام الوزير عبد المجيد تبون أن المكتتبين في مشاريع عدل 2001 و 2002 و كذا المكتتبين في السكن الترقوي العمومي تلقوا قرارات الاستفادة بداء من ديسمبر 2015.
وقال الوزير أن المؤشرات المتوفرة عن سير المشاريع، تؤكد أن شهر ديسمبر القادم سيسجل عملية توزيع واسعة للمواقع السكنية الجاهزة،حيث يتعلق الأمر بـ « عدل 1 » على اعتبار أن الوصاية اعتمدت معايير في عملية التوزيع تجعل الأولوية لأصحاب الملفات الأولى، ليتم بعدها الشروع في توزيع سكنات مكتتبي « عدل 2″، مضيفا أن تسلم السكنات هي أكبر دليل على الوفاء بما وعد وليس كما تشككك بعض الأطراف في المشروع.
هي تحديات ورهانات أمام وزير السكن والعمران والمدينة الذي صرح في اكثر من مناسبة و من عديد المنابر عن تسليم مفاتيح السكنات في صيغة البيع الايجاري في سنة 2016 .
هذا وقد وجه وزير السكن عبد المجيد تبون في خرجاته الميدانية والتفقدية التي قادته الى ورشات البناء في مناطق مختلفة من تراب الجزائر عديد الإعذارات إلى شركات إنجاز أجنبية بسبب بطء وتيرة الأشغال ، و عدم احترام دفتر الشروط.
تقرير 2015
تشرع وزارة السكن والعمران تاريخ 15 مارس 2016 في نشر بطاقة الرغبات وكالة عدل 2 الخاصة بانتقاء مواقع سكنات عدل على الموقع الإلكتروني للوكالة الوطنية لترقية السكن وتطويره، على أن تستمر عملية دراسة بطاقة الرغبات وكالة عدل 1 إلى غاية نهاية سنة 2015 ، ليتم الانطلاق في عملية التحويل إلى المواقع السكنية. تنفيذا لما وعد به وزير السكن والعمران عبد المجيد تبون، تشرع وكالة عدل في نشر بطاقة الرغبات وكالة عدل 2 المتعلقة باختيار المواقع السكنية بالنسبة للمكتتبين في صيغة البيع بالإيجار بداية من مارس 2016، ويمكن للمعنيين الاطلاع على البطاقات ( بطاقة الرغبات وكالة عدل 2 ) وملئها، لتقوم الوكالة المعنية بدراستها بناء على جملة من المعطيات، من بينها موقع السكن الحالي الذي يقيم به المستفيد، وكذا مقر العمل ورغبة المستفيد، ويتم الاعتماد على هذه المعلومات في التوجيه إلى المواقع التي يكثر عليها الطلب، بغرض إخضاع العملية إلى شروط موضوعية بحتة، وفق ما أكده جمال شرفي رئيس المجلس الوطني لهيئة المهندسين المعماريين، حيث سيتم الشروع في التحويل إلى المواقع السكنية، المخصصة للمكتتبين في عدل واحد، وعدل 2، في انتظار عدل ثلاثة.وأيد ممثل المجلس الوطني لهيئة المهندسين تصريح وزير السكن الأخير، الذي طمأن فيه بسعي الوزارة على تنفيذ وعودها في الآجال المحددة مسبقا، موضحا في تصريح للنصر بأن الإرادة والنية موجودة، وأن بعض التأخر الذي قد يحصل سيتراوح ما بين شهرين إلى ستة أشهر، وذلك لظروف قاهرة كالظروف المناخية، التي تؤدي حتما إلى تمديد مدة الإنجاز، موضحا بأن الخرجات الميدانية المتواصلة للوزير عبد المجيد تبون تثبت ذلك، فضلا عن الإعذارات التي تم توجيهها مؤخرا إلى شركات إنجاز أجنبية بسبب بطىء وتيرة الأشغال، وكذا عدم احترام دفتر الشروط، وقد كان هذا الإجراء في السابق من الطابوهات، ويعتقد المصدر بان هناك تحسنا نوعيا في السنتين الأخيرتين في قطاع السكن، الذي شهد نوعا من الاستقرار، بعد أن تم استبعاد هذه الوزارة من التغييرات الحكومية الأخيرة التي أقرها الرئيس.
وبحسب ذات المصدر فإن ورشات الإنجاز الخاصة بسكنات عدل عرفت تقدما، ومن بينها من فاقت التوقعات وهي في مرحلة التشطيب النهائي، في حين يتم حاليا تدارك بعض التأخرات في ورشات أخرى، والتي أرجعها المتحدث إلى عوامل طبيعية قاهرة، التي تم التنصيص عليها في قانون الصفقات العمومية، وأوضح سيد شرفي بان العاصمة تعد في مقدمة الولاية من حيث تحسن وتيرة الإنجاز، بعد ان تم حل إشكالية أزمة العقار، من خلال الاستعانة بالأوعية الموجودة بالمدينتين الجديدتين سيدي عبد الله وبوينان، في انتظار استحداث قائمة ثالثة لشركات المقاولة للتكفل بالبرامج السكنية وكذا التجهيزات العمومية، علما ان أزمة العقار طرحت بحدة عند إعادة إحياء برنامج عدل من جديد، خاصة بالولايات الكبرى على غرار عنابة وقسنطينة، فضلا عن تيزي وزو وبالبويرة والبرج، قبل أن يتم معالجة هذا الإشكال.








شارك رايك بالتعليقات



الاكثر مشاهدة


أمريكا تقصف الجزائر بالأسلحة النووية في مسلسل تلفزيوني Designated Survivor




محاولة اغتيال دونالد ترامب قبل قليل علي الهواء في البيت الابيض.. بالفيديو




دونالد ترامب الرئيس الـ45 لأمريكا







هل تملك موضوعا ولا تجده في موقعنا اضفه لتعم الفائدة اضافة موضوع جديد ×

    Follow @ma9alet